لماذا جعل الله الولادة مؤلمة وما هو أجر الوالدة، فقد ذكر الله تعالى ورسوله الكريم في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة كافة الأحكام التي يمكن أن يتساءل عنها عباد الله المؤمنين، فالله تعالى هو العدل، وهو وحده من جعل الحياة ومن فيها قائمة على أسس وقوانين لا يمكن تجاوزها، أما بالنسبة لإجابة السؤال لماذا جعل الله تعالى الولادة مؤلمة هي ما سوف يتم تسليط الضوء عليه من خلال موقع حكاية وعبر سطور مقالنا هذا، كما وسوف يتم عرض أجر الوالدة وفقًا لما حدثنا به الله تعالى ونبيه صلى الله عليه وسلم.

لماذا جعل الله الولادة مؤلمة

بالإجابة عن لماذا جعل الله تعالى الولادة مؤلمة هذا لأن الجنين يحتاج إلى انقباض وتقلص الرحم لتسهل عملية الولادة، حيث تحدث هذه التقلصات و الانقباضات في الرحم لدفع الجنين إلى خارج الرحم ليمر من في قناة الولادة، ولكن هذه الآلام ليست خطيرة ولكنها عبارة عن إشارات للمخ تجعل المرأة قلقة ومتوترة بعض الشيء، وقد كرم الله تعالى المرأة لما تتكبده من أوجاع حتى خروج الجنين.

لماذا جعل الله الولادة مؤلمة وما هو أجر الوالدة

ما هو اجر المرأة عند الولادة

في سياق الحديث عن لماذا جعل الله الولادة مؤلمة، جعل الله تعالى للمرأة أجرًا عظيمًا عند الولادة فقد جعل مرتبة المرأة التي تموت أثناء المخاض كمرتبة الشهيد الذي يموت في أرض المعركة وهو يدافع عن وطنه، كما أن الله سبحانه جعل من ألمها أجر كبير فهو يمحو جميع ذنوبها، وقد جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم بأنه قال:” الشُّهَدَاءُ سَبْعَةٌ سِوَى الْقَتْلِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ : الْمَطْعُونُ شَهِيدٌ ، وَالْغَرِقُ شَهِيدٌ ، وَصَاحِبُ ذَاتِ الْجَنْبِ شَهِيدٌ، وَالْمَبْطُونُ شَهِيدٌ ، وَالْحَرِقُ شَهِيدٌ ، وَالَّذِي يَمُوتُ تَحْتَ الْهَدْمِ شَهِيدٌ”.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الولادة في الشهر السادس وما هي اعراضها واسبابها.

هل ألم الولادة عقاب من الله

بالحديث عن لماذا جعل الله الولادة مؤلمة، لا يمكن اعتبار صراخ المرأة اثناء الولادة بأنه حرام، فذلك خارج عن إرادتها لأنها تصرخ من شدة الألم وقد عذرها الله تعالى في هذا الأمر لما تعاني منه من أثناء المخاض، كما جعل الله عز وجل لها أجراً كبيراً بسبب صبرها على ما تعانيه من الألم، لذا كرمها الله تعالى وجعل هذا الألم كممحاة للذنوب كما أنه كرم من تفقد حياتها أثناء الولادة فجعل منزلتها بمنزلة الشهيد الذي مات وهو يقاتل في سبيل الله تعالى.

لماذا تفضل النساء الولادة الطبيعية

بعد أن تمت الإجابة أعلاه عن لماذا جعل الله الولادة مؤلمة، نذكر أن غالبية النساء يفضلون الولادة الطبيعية على الرغم من أن ألمها أشد من ألم القيصرية، ويعود السبب في ذلك لأن الولادة الطبيعية أكثر أماناً على الأم وجنينها، فمع أن الولادة الطبيعية والقيصرية لهما آثارها السلبية والإيجابية إلا أن الولادة الطبيعية تعتبر أقل خطر من القيصرية.

ما هي اضرار الولادة بدون الم

بعد أن أدرجنا سابقًا إجابة السؤال المطروح لماذا جعل الله الولادة مؤلمة، نذكر أنه من الممكن أن تكون الولادة دون الم سهلة ولكنها تحمل بعض الآثار الجانبية منها:

  • انخفاض ضغط: لذا يجب مراقبة ضغط الدم أثناء المخاض خوفاً من انخفاضه، وفي حال حدوث ذلك يتم
  • إعطاء المريضة الدواء المناسب لتصحيحهُ.
  • فقدان السيطرة على الأطراف: فقد لا تستطيع المريضة تحريك يديها وقدميها بسبب التخدير، ولكن هذه
  • الأعراض تزول فور زوال آثر التخدير عليها.
  • القيء والغثيان: وهذه من الأعراض النادرة التي تظهر بسبب التخدير النصفي بخلاف التخدير العام.
  • الألم في الظهر: وعادةً ما يصاب بهذا الألم النساء اللواتي كانوا يعانين من آلام في الظهر سابقاً.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الولادة في الشهر السابع وسببها وكيفية تفاديها.

هل الم الولادة يشبه الم الدورة الشهرية

الانقباضات في الدورة الشهرية أو ما يسمى “الطلق الكاذب” ليس مؤلماً كألم الولادة الطبيعية، حيث يرتكز ألم الطمث في أسفل البطن فقط، بينما مغص الولادة الناتجة عن انقباض وتقلص الرحم أثناء الولادة يكون أقوى ويلتف من أسفل الظهر إلى محيط البطن، وهو مغص متقطع قد يمتد إلى ساعات حتى إقتراب موعد الولادة لتصبح هذه الانقباضات أقرب على بعضها البعض معلنةً عن أقتراب موعد الولادة.

هل الحامل لها اجر عند الله

وفقاً لعلماء الدين وما ورد في السنة النبوية الشريفة تؤجر المرأة الحامل على ما تعاني منه أثناء حملها حتى الولادة، كما أن أجر من ماتت وهي تلد كأجر الشهداء، وذلك وفقاً لما رواه ابن عمر عن النبي عليه الصلاة والسلام بأنه قال: «إِنَّ لِلْمَرْأَةِ فِي حَمْلِهَا إِلَى وَضْعِهَا إلى فصالِها من الأجرِ كالمتشحِّطِ في سبيلِ اللهِ ، فإن هلكت فيما بين ذلك ؛ فلها أجرُ الشهيدِ».

لماذا جعل الله الولادة مؤلمة وما هو أجر الوالدة

هل الدعاء عند الولادة مستجاب

كرم الله تعالى المرأة في ولادتها، فجعل أجرها عظيماً لما تعانيه من ألم أثناء المخاض، لذا جعل دعائها مستجاب قبل وأثناء وبعد الولادة، والجدير بالذكر بأنه لا يوجد دليل مؤكد يثبت بأن ساعة الولادة ساعة إجابة الدعاء، ولكن إذا ما تعسرت الولادة فهذا يعني بأنها مضطرة، ومن المعروف بأن دعوة المضطر مستجابة بإذن الله تعالى، حيث قال تعالى في كتابه الحكيم في سورة النمل:«أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ».

في الختام يكون قد تم عرض لماذا جعل الله الولادة مؤلمة وما هو أجر الوالدة،  من خلال تسليط الضوء عبر سطور مقالنا هذا على السبب الكامن وراء جعل الله تعالى من الولادة أحد أصعب آلام الدنيا، إضافة إلى التعرف على أجر الأم عند الله تعالى.