علاج حرارة البطن والقولون، حرارة البطن والقولون هي حالة مرضية تجعل الإنسان يشعر بحرقان شديد في المعدة مع الشعور بمغص في البطن، والرغبة الشديدة في التجشؤ والغثيان، وتلك الحالة تنتج عادة من إصابة الإنسان بالتهاب القولون العصبي وما ينتج عن ذلك من ارتفاع نسبة حموضة المعدة، وطرق علاج حرارة البطن والقولون متعددة تبعاً لحالة المريض، وتلك الطرق سنوضحها لكم خلال هذه المقالة مع ذكر أسباب وأعراض حرارة البطن والقولون.

أسباب حرارة البطن والقولون 

هناك العديد من أسباب الإصابة بحرارة البطن والقولون، ومن أهمها الآتي :

علاج حرارة البطن والقولون أسبابها وأعراضها

  • التهابات الجهاز الهضمي: وذلك مثل التهاب المعدة والتهاب القولون التقرحي والتهاب الأمعاء، هذا بالإضافة إلى التهاب الزائدة الدودية والتهاب الكبد والتهاب البنكرياس.
  • الإجهاد النفسي الشديد : وذلك لأن الحالات النفسية المؤقتة تحفظ من إفراز الهرمونات الجسدية المؤثرة بشكل سلبي على أعضاء الجهاز الهضمي، وهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع حموضة وحرارة البطن والقولون.
  • الأطعمة الحارة والتوابل الحادة: حيث أن الأطعمة الحارة والتوابل الحادة تؤثر أيضًا على أعضاء الجهاز الهضمي وتزيد من نسبة الحرارة في البطن والقولون.
  • الجفاف: وذلك لأن الجفاف عادة ما يؤدي إلى تركيز العديد من المواد الغذائية الصلبة في الجهاز الهضمي، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة حرارة البطن والقولون.
  • الإمساك: وذلك لأن الإمساك يؤدي إلى تراكم البراز في القولون، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة درجة الحرارة في البطن والقولون.
  • الحساسية الغذائية: تسبب الحساسية الغذائية من بعض الأطعمة إلى حدوث التهابات في أعضاء الجهاز الهضمي، وهذا يؤدي عادة إلى زيادة حرارة البطن والقولون.

والجدير بالذكر أنه في حالة استمرار الشعور بحرارة البطن والقولون لفترة زمنية طويلة أو ترافق الشعور بتلك الحرارة بعض الأعراض الأخرى مثل الألم أو الإسهال الشديد أو الغثيان، فإنه يجب استشارة الطبيب المختص في أمراض الجهاز الهضمي على الفور لاتخاذ الطرق العلاجية الطبية اللازمة. 

شاهد أيضًا: علاج عين السمكة بالليمون والخل

أعراض حرارة البطن والقولون 

الأعراض المرتبطة بحرارة البطن والقولون عادة ما تختلف من شخص لآخر، وبشكل عام فإن تلك الأعراض قد تتضمن الآتي :

  • الشعور بالحرارة في البطن والقولون.
  • الغازات والانتفاخ، بالإضافة إلى التقلصات الشديدة في منطقة البطن.
  • الشعور بالألم الشديد في البطن والقولون.
  • الإسهال والإمساك مع كثرة التبول.
  • الشعور الدائم بالغثيان والقيء. 
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالقلق والتوتر النفسي الشديد.
  • الشعور الدائم بالتعب والضعف العام للجسم.
  • الشعور بالصداع والدوار.

وتلك الأعراض السابقة تختلف شدتها باختلاف سبب حرارة البطن والقولون، ومن الممكن أن تكون بعض تلك الأعراض خفيفة ومؤقتة، وفي أحيان أخرى قد تكون بعض الأعراض أكثر خطورة وبالتالي تتطلب العلاج الطبي الفوري، ومن أعراض حرارة البطن والقولون الأكثر خطورة ما يلي:

  • الألم الحاد. 
  • النزيف. 
  • الإسهال الشديد. 
  • الحمى العالية.
  • الدم في البراز. 
  • ضعف الشهية. 
  • فقدان الوزن الشديد. 

وفي حالة إذا استمرار الأعراض الخطيرة السابقة لفترة طويلة فإنه يجب على الفور استشارة الطبيب المختص في أمراض الجهاز الهضمي لاتخاذ الإجراء الطبي اللازم. 

علاج حرارة البطن والقولون 

تختلف طرق علاج حرارة البطن والقولون تبعاً لحالة المريض ونسبة الحرارة والالتهابات، وعموماً تتمثل أفضل طرق علاج التهابات وحرارة البطن والقولون في الآتي :

علاج حرارة البطن والقولون أسبابها وأعراضها

  • تناول كميات مناسبة من الماء عن طريق الفم أو الوريد بهدف تعويض النقص الحادث في المياه والجفاف الناجم عن كثرة التبول الإسهال.
  • وصف بعض الأدوية الطبية المضادة للالتهابات، والتي من الممكن أن تؤخذ إما عن طريق الحقن أو من خلال العلاجات الطبية ممتدة المفعول.
  • وصف بعض الأدوية المقوية والمحفزة للجهاز المناعي. 
  • وفي حالة الإصابة بإسهال مزمن فإن الطبيب المختص في أمراض الجهاز الهضمي قد يصف بعض الأدوية الطبية لعلاج الإسهال.
  • في حالة الشعور بألم في البطن قد يصف الطبيب بعض مسكنات الألم كجزء من علاج حرارة البطن والقولون.
  • المضادات الحيوية لعلاج حرارة البطن والقولون الناتجة عن التهابات، وفي حالة إذا كان القولون عصبي فإنه يتم وصف بعض الأدوية المضادة للتشنجات. 

أطعمة تساعد في علاج حرارة البطن والقولون 

  • الزنجبيل: حيث يحتوي الزنجبيل على مجموعة من مضادات الالتهابات القوية والتي تساعد على علاج حرارة البطن والقولون والتخفيف من الشعور بالألم والتهيج الحادث في الجهاز الهضمي.
  • النعناع: النعناع يحتوي على بعض الخصائص المهدئة للجهاز الهضمي، ويمكن تناول النعناع من خلال إضافته إلى بعض الأطعمة أو على شكل شاي.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: وذلك لأن الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة تساعد بشكل كبير في تحسين هضم الطعام في المعدة والقولون والتخفيف من الإمساك.
  • الأسماك الدهنية: تحتوي الأسماك الدهنية، مثل السلمون والتونة والسردين، على الكثير من الأحماض الدهنية الأساسية القادرة على التخفيف من التهابات الجهاز الهضمي.
  • الأطعمة الخفيفة: هناك العديد من الأطعمة الخفيفة التي تساعد على تخفيف أعراض حرارة البطن والقولون وتهدئة الجهاز الهضمي، وذلك مثل الشوربة والخضروات المسلوقة والأرز. 

نصائح هامة للتخفيف من حرارة البطن والقولون

  • تجنب تناول كافة الأطعمة الحارة والأطعمة الدهنية والتوابل الحارة والمشروبات الغازية، وكذلك المشروبات الكحولية والقهوة والشاي.
  • محاولة التقليل من الإجهاد والتوتر النفسي، ومن ثُم الاسترخاء وممارسة اليوغا أو تمارين التأمل أو غيرها من التمارين التنفسية.
  • تناول كميات كبيرة من الماء وغيرها من السوائل وذلك بهدف تجنب الإصابة بالجفاف وكذلك تحسين هضم الطعام.
  • تجنب الجلوس لفترات زمنية طويلة ومحاولة تحريك الجسم بشكل منتظم مع ممارسة بعض الرياضة بانتظام.
  • تناول الكثير من الأطعمة الغذائية الغنية بالألياف الطبيعية، وذلك مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • إتباع العلاج الدوائي الموصوف من قبل الطبيب المختص بانتظام. 

شاهد أيضًا: علاج العين والحسد في ثلاث ايام

وختاماً نكون قد عرضنا لكم بالتفصيل كيفية علاج حرارة البطن والقولون أسبابها وأعراضها ونحن نتمنى أن تكون هذه المقالة قد نالت إعجابكم.