تجربتي مع عملية شفط الدهون، يلجأ العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة إلى التخلص من الدهون في أجسامهم بأسرع الطرق، وليس باتباع التمارين الرياضية أو اتباع حمية غذائية، ولعل من أبرز الطرق السريعة للتخلص من الوزن الزائد هي عملية شفط الدهون، فهي من العمليات الآمنة أكثر من غيرها، ومع ذلك فلها بعض الآثار الجانبية ولذلك ينبغي التعرف عليها قبل إجرائها، وفي مقال اليوم الذي بعنوان تجربتي مع عملية شفط الدهون، سنتعرف على العديد من المواضيع ذات الصلة بشفط الدهون.

فوائد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون من العمليات الشائعة والتي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وخاصة من لديهم ترهلات مزعجة، حيث تعتبر الترهلات من الدهون التي يصعب التخلص منها بسهولة، ولذلك يلجأ البعض إلى التخلص منها عن طريق إجراء عملية جراحية وهي عملية شفط الدهون، ولهذه العملية العديد من الفوائد، ولذلك سنتعرف على تجربتي مع عملية شفط الدهون، وعلى فوائد عملية شفط الدهون، ولعل من أبرزها ما يلي:

تجربتي مع عملية شفط الدهون

  • نتائج فعالة في التخلص من الدهون المتواجدة في البطن.
  • الحصول على جسم مثالي ورشيق خلال فترة قصيرة.
  • تعتبر من العمليات الآمنة على المريض، ولا تأخذ وقت طويل.
  • عادة ما يتم إجراء هذه العملية للتخلص من الدهون الزائدة خاصة في منطقة البطن، ولكنها لا تعتبر حل جدري لإنقاص الوزن.
  • بل هي تعتبر من إحدى الطرق التي تساهم في تقليل دهون البطن، وذلك للحصول على بطن متناسق ومسطح.

عيوب شفط الدهون بالفيزر

على الرغم من فوائد عملية شفط الدهون في التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، فهي كأي عملية من العمليات الجراحية لها أيضا مخاطر وبعض الأثار الجانبية، التي قد تظهر عند بعض الأشخاص، وفي السطور التالية نذكر بعض من أضرار عملية شفط الدهون من خلال الفيزر وتجربتي مع عملية شفط الدهون:

  1. قد ينتج ردة فعل تحسسي بعد إجراء عملية شفط الدهون، والذي يكون على هيئة مشاكل في الحركة والإدراك عند الشخص بعد العملية مباشرة وخلال الساعات الأولى بعد الانتهاء من العملية.
  2. مخاطر حدوث الحروق والندبات، حيث قد تتسبب هذه العملية بحدوث حروق وندبات في بعض المناطق الأنسجة الحساسة في الجسم، كالرقبة.
  3. مخاطر النزيف، يعتبر خطر النزيف من الآثار الجانبية نادرة الحدوث لعملية شفط الدهون، وعلى الرغم من كونه نادر إلا أنه قد يحدث مع بعض الحالات.
  4. كما وقد يحدث اختلال في سوائل الجسم، حيث ربما يصاب البعض باختلال السوائل مما ينتج عنه خلل بسيط في وظائف الكلى، وبالتالي يحتاج إلى التدخل الطبي بشكل فوري، قبل حدوث أي من المضاعفات.
  5. مخاطر انتقال العدوى، تعد مشكلة انتقال العدوى من المشاكل الشائعة التي قد تحدث في كافة العمليات، وخاصة في عملية شفط الدهون، نظرا لتكرار استخدام بعض الأدوات، ولذلك ينبغي اختيار مركز طبي يعطي اهتماما لتعقيم وتطهير الأدوات بالشكل الصحيح.
  6. إضافة إلى ذلك قد تتضرر الأنسجة الداخلية في الجسم، بسبب التسليط المباشر للأشعة الفوق صوتية، وهذا يعتمد على مهارة الطبيب.
  7. وربما تتسبب عملية شفط الدهون بحدوث بعض الآلام الخفيفة والمؤقتة، وعادة ما ينصح الطبيب بتناول المسكنات الآمنة مرتين في اليوم، أو عند الحاجة.
  8. ضعف وتأذي الجلد، حيث قد تسبب هذه العملية ضعف الجلد وخاصة في المناطق الرقيقة والحساسة كالرقبة والوجه، وربما يتغير لون الجلد في بعض الأحيان.

شاهد أيضاتجربتي مع حبوب الشاي الاخضر خل التفاح

تجربتي مع عملية شفط الدهون

تروي سيدة قصتها مع عملية شفط دهون البطن، وتقول كنت أعاني من ترهلات ودهون متراكمة في منطقة البطن، وقمت بتجربة الكثير من الطرق من اتباع حمية غذائية ورياضة ولكن بدون جدوى، مما لجأت إلى الطبيب للبدء بخطة علاجية للتخلص من الدهون والترهلات:

تجربتي مع عملية شفط الدهون

  • وبعد أن تحدثت مع الطبيب حول التجارب التي اتبعتها، نصحني بإجراء عملية شفط الدهون.
  • وبالفعل قمت بإجراء العملية دون تردد، واستغرقت العملية حوالي ساعة كاملة.
  • بعد انتهاء مفعول التخدير شعرت ببعض الوخز في بطني، واستمرت هذا الوخز لبضعة أيام واختفى.
  • وكانت النتيجة بعد العملية مُرضية جدا، حيث تم شفط كمية جيدة من الدهون.

تجربتي مع شفط الدهون بنج موضعي

تحكي سيدة أخرى قصتها مع شفط الدهون، حيث تقول أحب الرشاقة والحركة منذ صغري ولكن تغير الحال بعد أن تزوجت وولدت وتغيرت الهرمونات لدي حيث ازداد وزني وأصبحت لدي بعض الترهلات، ومع الوقت بدأت هذه الترهلات تزيد كما وتراكمت الدهون تحت الجلد:

  • حيث أصبحت بالاستياء من ولم أكن أرغب بالنظر إلى نفسي في المرآة، فأنا لم أحتمل رؤية نفسي بهذا الوزن.
  • مما لجأت إلى طبيب خبير في وصف خلطات وعلاجات لإنقاص الوزن، لعله يصف لي علاجا فعلا.
  • ولكن الطبيب نصحني بإجراء عملية شفط الدهون، فهي تعطي نتائج سريعة على عكس الرياضة وخلطات الرجيم.
  • وبالفعل قررت بإجراء عملية شفط الدهون، ولم تستغرق الكثير من الوقت، حيث كانت العملية بنج موضعي.
  • ولكن شعرت بآلام حادة ووخز بعد العملية واستمرت هذه الآلام لمدة حوالي أسبوع، ووصف لي الطبيب بعض المسكنات لتخفيف الآلام.
  • وبدأت النتائج تظهر بعد أن اختفت التورمات، وكانت تجربتي مع عملية شفط الدهون فعالة في التخلص من الترهلات والدهون الزائدة.

هل عملية شفط الدهون خطيرة

تجربتي مع عملية شفط الدهون

تتساءل العديد من السيدات إن كانت عملية شفط الدهون خطيرة أم لا، وهل لها أي من الآثار الجانبية والمضاعفات، حيث بلا شك أن لكل عملية جراحية كما ولها مميزات لا يخلو أيضا وجود لها بعض الآثار جانبية والتي قد تحدث وقد لا تحدث، ولكن هناك احتمالية بحدوث آثار جانبية، حيث لا يمكننا القول بأن العمليات الجراحية تخلو من العيوب والآثار الجانبية، كما وقد يحدث لها مضاعفات في حال الاستهتار بالتعليمات والعلاج الذي يصفه الطبيب.

شاهد أيضاتجربتي مع عصير الاناناس للتنحيف

هل ممكن ان تعود الدهون بعد عملية الشفط؟

قبل إجراء عملية شفط الدهون تزداد التساؤلات حول فعالية ومدى استمرارية نتائج العملية، ولعل من أبرز الأسئلة التي تطرحها السيدات وهو هل من الممكن أن تعود الدهون بعد إجراء عملية شفط الدهون:

  • والإجابة هي نعم، لا يمكننا القول بأن الدهون لا يمكن أن تعود وسيبقى الجسم مثالي ومتناسق طوال العمر.
  • بل يمكن للدهون أن تعود كما كانت وقد تزداد أكثر وأكثر، على الرغم من أن الخلايا الدهنية التي تم شفطها لا يمكن أن تعود.
  • وذلك لأن الجسم لا يمكنه إنشاء خلايا دهنية جديدة بعد مرور عمر 18 عام.
  • إلا أن هذه الخلايا قد يحدث لها تضخم في كافة أنحاء الجسم، وبالتالي يزداد الوزن.
  • ولذلك ينبغي المحافظة على ثبات الوزن بعد إجراء عملية شفط الدهون، لاستمرار النتائج الرائعة.
  • حيث أن الاستهتار وعدم المحافظة على ثبات الوزن، قد يؤدي إلى تضخم الخلايا الدهنية، وربما تحدث مضاعفات عند الشخص.

وصلنا إلى نهاية هذا المقال والذي بعنوان تجربتي مع عملية شفط الدهون، حيث تعرفنا فيه على عملية شفط الدهون وما هي فوائد وأضرار عملية شفط الدهون، فهي تعتبر من العلميات التي تهدف إلى التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، إضافة إلى ذلك أجبنا على العديد من التساؤلات ذات الصلة بشفط الدهون.