تجربتي مع سيليكون الثدي وما هي أضراره، أصبحت عمليات التجميل في الوقت الحالي من أكثر الأمور التي تخضع لها السيدات من كافة أنحاء العالم، حيث أن طب التجميل لم يكن متواجد في القدم كان فقط يوجد تجميل للشخص الذي يتعرض للحرق أو الكسر ولكن مع تقدم التكنولوجيا وتطور هذا العالم تطور الطب بشكل كبير جدًا، حيث أنه تجربتي مع سيليكون الثدي كانت تجربة نوعًا ما جيدة ولكن لا تناسب جميع النساء، فمن خلال هذا المقال سوف نتعرف على تجربتي مع سيليكون الثدي وما هي الأضرار الناتجة عن تلك التجربة.

تجربتي مع سيليكون الثدي وما هي أضراره

تقول إحدى السيدات أن تجربتي مع سيليكون الثدي تعتبر من أكثر التجارب التي كانت ناجحة، حيث أنني كنت أعاني من الثدي الصغير بشكل كبير جدًا منذ أن تخطيت سن البلوغ ولكن كانت تقول لي والدتي أنه مع مرور الزمن والتغذية الجيدة سوف يكبر، حيث أنه في الحقيقة أصبح عمري 28 عامًا ولم يحدث أي تغيير في صدري وتمكنت من اتباع العديد من الوصفات التي تعمل على تكبير الثدي وتناولت العديد من الأعشاب والوصفات التي تعمل على تكبير الثدي ولكن دون جدوى.

فمن الجدير بالذكر أنه في إحدى المرات كنت ذاهبة إلى صديقتي ورويت لها قصتي وأخبرتني بأن أذهب إلى الطبيب لكي أخضع لعملية تكبير الثدي عن طريق السيليكون فـ أنا في البداية رفضت هذا الأمر لأنني لا أرغب في الخضوع لأي عملية ولمن في النهاية اقتنعت.

بالفعل ذهبت إلى الطبيب وأخبرته أنني أرغب في الخضوع لعملية تكبير الصدر وأخبرني أنه يعتبر من أفضل الأطباء في هذا المجال حتى لا أقلق من العملية والحمد لله كانت العملية ناجحة 100%، لذلك أنصح جميع السيدات والفتيات اللواتي يعانين من الثدي الصغير في خضوع عملية تكبير الثدي بواسطة السيليكون، وتلك كانت تجربتي مع سيليكون الثدي.

شاهد أيضًا: فوائد الزبادي للشعر تجربتي وطريقة تحضير الزبادي للشعر الجاف

أضرار سيليكون الثدي

من الجدير بالذكر أنه يوجد هناك العديد من الأضرار التي نتجت عن سيليكون الثدي والتي تعتبر من أكثر العمليات الشائعة التي تخضع لها آلاف السيدات حول العالم في الوقت الحالي، فـ على الرغم من أنها عملية ناجحة إلى أنها لا تخلو من بعض الأضرار وأبرز تلك المخاطر جاءت على النحو التالي:

تجربتي مع سيليكون الثدي وما هي أضراره

تجربتي مع سيليكون الثدي وما هي أضراره

  • عبر تجربتي مع سيليكون الثدي أن المرأة يمكن أن تحتاج إلى المزيد من العمليات الجراحية بفعل وجود ثقب في غلاف الصدر الخارجي.
  • كما أنه يحدث انكماش في حجم الصدر بشكل واضع وهذا الأمر شائع ويحدث بشكل كبير.
  • كذلك يمكن أن يسبب سيليكون الصدر إلى الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية الذي يرتبط بزراعة ثدي أخر.
  • يعمل على تغيير أنسجة الثدي للأبد فإذا رغبت في إزالة السيليكون فلا يعود ثديها كالسابق.
  • يحدث تغييرات في الإحساس وفي الشكل فـ بعد تكبير الثدي بالسيليكون لا تشعر المرأة بثدييها.
  • تجد المرأة صعوبة كبيرة جدًا في الرضاعة الطبيعية والسيليكون يمنع من انتاج الحليب.
  • كما أنه يحدث مضاعفات ترتبط بالعملية والشعور بآلام شديدة وعدم الإحساس بالثدي من خلال تجربتي مع سيليكون الثدي.

مميزات وعيوب عملية تكبير الثدي

على الرغم من وجود العديد من المميزات الناتجة عن عملية تكبير الثدي من خلال السيليكون إلى أنه يوجد الكثير من العيوب والمخاطر التي تنتج عن تلك العملية، حيث أننا في تلك الفقرة سوف نذكر المزايا والعيوب لعملية تكبير الثدي وأبرزها جاءت على النحو الآتي:

  • المميزات: 
  1. تساعد عملية تكبير الثدي بالسيليكون من تحسين ثقة المرأة بنفسها والشعور براحة كبيرة.
  2. عبر تجربتي مع سيليكون الثي تستعيد المرأة بعد الحمل أو فقدان الوزن حجم الثدي الطبيعي.
  3. تساعد فلي تصحيح عدم تناسق الثدي وهي مشكلة تعاني منها الكثير من السيدات بحيث يكون ثدي أكبر من الآخر.
  4. يسمح للسيدة التي ترغب في الخضوع لتلك العملية اختيار حجم الثدي التي ترغب به.
  • العيوب:
  1. تحدث العديد من المخاطر الناتجة عن عملية تكبير الثدي بالسيليكون مثل النزيف، انتقال العدوى.
  2. كما أنه يمكن أن يحدث تمزق في غرسات الثدي مما يؤدي إلى الخضوع لعملية أخرى ليتم تصحيحها.
  3. عدم شعور السيدة التي خضعت لعملية تكبير الثدي بالسيليكون بثديها أو الشعور بتنميل فيه.
  4. كذلك تؤثر تلك العملية على الرضاعة الطبيعة وعلى الحليب بالإضافة إلى اختفاء معالم الثدي.

شاهد أيضًا: جهاز ديكا ليزر تجربتي من خلاله وأبرز عيوبه

هل سيليكون الثدي يسبب السرطان

تجربتي مع سيليكون الثدي تجربة عظيمة ولكنها مخيفة بعض الشيء حيث أن الشيء الوحيد الذي كنت أخشى منه هو المضاعفات والأضرار والمخاطر التي تنتج عن تلك العملية، حيث أن هناك العديد من السيدات اللواتي نصحوني عدم خضوعي لتلك العملية لأنها تسبب بعض المخاطر والأضرار.

ولكن أنا من قررت الخضوع لعملية تكبير الثدي من خلال السيليكون، حيث أن نسية الإصابة بسرطان الثدي من خلال الخضوع لعملية تكبير الصدر هي نسبة قليلة جدًا ولا يوجد أي دراسة واضحة وصريحة تقول بأن السيليكون يتسبب بحدوث مرض السرطان، إضافة إلى ذلك أن سيليكون الثدي لا يؤثر بشكل سلبي على عملية الإنجاب أو الإصابة بالأمراض الأخرى.

تجربتي مع سيليكون الثدي وما هي أضراره

شاهد أيضًا: تجربتي مع تحاميل مايكوهيل وكم مدة استخدامها

كم يستمر الألم بعد عملية تكبير الثدي

تمكنت من خلال تجربتي مع سيليكون الثدي من اكتشاف العديد من الأمور التي كنت أجهلها قبل الخضوع للعملية، حيث أن العديد من السيدات يرغبن في معرفة مدة استمرار الألم بعد الخضوع لعملية تكبير الثدي.

حيث تستمر مدة الشعور بالألم بعد عملية تكبير الصدر بالسيليكون إلى شهرين على الأقل حيث أن المرأة في تلك الفترة تشعر بألم شديد جدًا في الصدر وفي منطقة ما حول الثدي إضافة إلى ذلك أنها تشعر بالشد في تلك المنطقة فهي من أكثر الأمور الصعبة التي كنت أعاني منها.

شاهد أيضًا: كريم بيزلين لتفتيح المناطق الحساسة تجربتي وأهم مكوناته

تجربتي مع سيليكون الثدي وما هي أضراره، إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال الذي كان يدور حول تجربتي مع سيليكون الثدي، وتعرفنا أيضًا على أضرار سيليكون الثدي، إضافة إلى أننا تعرفنا على مميزات وعيوب عملية تكبير الثدي، وتعرفنا على هل سيليكون الثدي يسبب سرطان وكم يستمر الألم بعد عملية تكبير الثدي.