تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر، انتشر في عصرنا الحالي العديد من طرق التجميل المتطورة، ولعل من أبرز هذه الطرق الليزر، حيث تستخدم معظم المراكز التجميلية الليزر في إجراء العديد من عمليات التجميل، كإزالة الشعر وتوريد الشفايف وزرع الشعر وغيرها من العمليات، ويفضل الكثير من الأشخاص قبل البدء بأي من العمليات التعرف على تجارب سابقة لمعرفة الفعالية والآثار الجانبية، ولذلك هذا المقال سيكون بعنوان تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر، والذي سنتعرف فيه على مواضيع عديدة ذات صلة تجربتي مع توريد الشفايف.

توريد الشفايف بالليزر كم يدوم

تواجه العديد من السيدات اسوداد في لون الشفاه بسبب بعض العادات اليومية الخاطئة، التي قد لا تدرك مدى خطورتها على المدى البعيد، ولعل من أبرز هذه العادات الخاطئة وهي التدخين واستخدام أحمر الشفاء لفترات طويلة، كما ويعتبر الإفراط في شرب الكافيين من العادات الخاطئة والتي لا أضرار على الجسم:

  • وبالتالي تلجأ بعض السيدات إلى استخدام الليزر من أجل توريد الشفايف.
  • وتزداد التساؤلات حول كم المدة التي تدوم فيها توريد الشفايف بعد الليزر.
  • حيث يحتاج توريد الشفايف جلستين إلى أربع جلسات، واستمرار تسليط الليزر من ثلاث إلى خمس دقائق في الجلسة الواحدة.

تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر

توريد الشفايف بالليزر قبل وبعد

عادة ما يخبر الطبيب الشخص القادم لعملية توريد الشفاه بأن النتائج سوف تظهر بعد الانتهاء تماما كافة الأعراض الجانبية التي قد تحدث في الشفاه كالالتهابات والتورمات والتقشر، وذلك نتيجة لتعرض الشفتين لأشعة الليزر ذات الموجات العالية:

  • كما وينبغي الحرص تماما على اتباع كافة التعليمات التي يقدمها لكي الطبيب.
  • وعدم التهاون في أي من النصائح وخاصة خلال الأسبوع الأول بعد إجراء العملية.
  • ومن أبرز النصائح التي يقدمها الطبيب بعض إجراء عملية توريد الشفايف، وهي عدم التعرض لأشعة الشمس وخاصة فترة الظهيرة.
  • الابتعاد عن المشروبات الساخنة، وتجنب استخدام أي من المواد التجميلية.
  • إضافة إلى ذلك ترطيب الشفاه لتجنب حدوث الجفاف، الذي قد ينتج بعد توريد الشفايف.

شاهد أيضا: تجربتي مع كريم دوف الوردي 2023

تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر

تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر

بعد الاطلاع على العديد من التجارب وصلنا أن هناك أشخاص تنجح معهم العملية، وفي المقابل قد نجد أشخاص تكون تجربة سيئة لهم بسبب المضاعفات التي تواجههم بعد إجراء عملية توريد الشفايف، وفي السطور التالية نذكر بعض من تجارب السيدات وتجربتي مع توريد الشفايف بالليزر، وهي كالتالي:

  • تروي إحدى السيدات قصتها مع توريد الشفايف، تقول كنت أعاني من اسمرار في الشفتين.
    • ولكثرة ما سمعت عن إيجابيات ونتائج توريد الشفايف، تشجعت لإجراء عملية توريد الشفايف ولكنها وللأسف كانت تجربة سيئة.
    • حيث بعد إجراء الجلسة الأولى بدأت ألاحظ تورم في تجربتي مع توريد الشفايف، وطمأنني الطبيب بأنها من الأعراض الشائعة لليزر.
    • وبعد أيام لاحظت بالتهابات أيضا في الشفايف، مما دفعني ذلك للتحدث مع الطبيب، ووصف لي علاج.
    • ولكن بلا جدوى بدأت أيضا الشفتين بالتشقق، ولم أكمل الجلسات وبدأت أعلاج بالمضاعفات.
  • تحكى سيدة أخرى تبلغ من العمر 55 عاما قصتها مع توريد الشفايف، وتقول بعد انقطاع الطمث لدي بدأت بملاحظة اسمرار في الشفتين.
    • وفي حديث حول الموضوع كان يدور مع صديقتي نصحتني بإجراء عملية توريد الشفايف.
    • وبالفعل اتجهت إلى أقرب تجميل، وشرحت لي الأخصائية عن العملية وما هي مضاعفاتها ومتى تظهر نتائجها.
    • وبعد البدء بالجلسة الأولى بدأت ألاحظ نتائج واضحة في توريد الشفايف.
    • إضافة إلى ذلك قدمت لي الطبيبة عدة نصائح لاستمرار توريد الشفايف لأطول فترة ممكنة.

أضرار توريد الشفايف بالليزر

على الرغم من النتائج المبهرة التي قد تلاحظها بعض السيدات بعض إجراء عملية توريد الشفايف، إلا أن فرصة نجاحها ليست مؤكدة تماما وفي بعض الأحيان، حيث قد نرى نتائج عكسية ومضاعفات مزعجة، ولذلك في النقاط التالية نذكر بعض من الأضرار التي قد تنتج عن توريد الشفايف:

  • الاحمرار.
  • الكدمات.
  • الندبات.
  • التقشير.
  • ردود الفعل التحسسية.
  • الجروح.
  • الضغط.
  • اضطراب في الألوان.

شاهد أيضا: أفضل بديل تشقير الحواجب للحامل

وصلنا إلى نهاية هذا المقال والذي بعنوان تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر، حيث تعرفنا فيه على عملية توريد الشفايف، وتعرفنا على مدة إجرائها وما هي المضاعفات والأضرار التي قد تنتج عن عملية توريد الشفايف، كما وننصح قبل البدء بهذه العملية اختيار طبيب متخصص واتباع تعليمات الطبيب بدقة، لتجنب حدوث أي مضاعفات.