الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية، تعتبر الزوجة الأولى والثانية مصطلحات شائعة في المجتمعات التي تسمح بالزواج بأكثر من شخص في وقت واحد، وهي مصطلحات تثير الكثير من الجدل والتساؤلات بسبب الفروق الواضحة والخفية بين الزوجتين، فما هي الفروق الرئيسية بين الزوجة الأولى والثانية؟، هل تتلخص هذه الفروق في العمر والخبرة فقط؟، أم أن هناك عوامل أخرى تؤثر على العلاقة بين الزوج والزوجة؟، وخلال هذه المقالة سوف نتحدث عن الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية من خلال النظرة الاجتماعية والنفسية والثقافية، وسنتناول بعض النصائح التي تساعد الأزواج على تجاوز الفروق والعيش بسلام ومحبة في الحياة الزوجية.

ما هو الزواج؟

 ويعني النكاح هو عقد قانونيّ واجتماعيّ بين طرفين الذكر والأنثى، يقوم على مجموعة من القوانين والأنظمة التي تحدد الحقوق والواجبات على كلا من الطرفين، والغرض من الزواج هو إنشاءِ أسرة، حيث تُعدُ الأسرةُ هي نواة المجتمع الأساسيّة، والزواج أمر عالميّ في طبيعته وموجود منذ الحضارات القديمة، ويتم من خلاله إنشاء هيكل مجتمعيّ متكامل وتوزيع العمل ما بين كلا من المرأة والرجل، والتوزيع في الإنتاج الاقتصاديّ والاستهلاك وقضاء الحاجات الشخصيّة والوظيفيّة لجسمِ الإنسان كما خلقه الله وهيكله لعنايةِ الأطفال ورعايتهم وإعطائهم حقوقهم  في الرعاية والتعليم، وتختلف أشكال الزواج من مدة زمنيّة لأخرى ومن مجتمع لآخر.

الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية

ويعود تاريخ أول حفل زفاف مسجل رسميًا وموثقًا إلي عام 2350 قبل الميلاد في حضارة ما بين النهرين في منطقة “الميزوبوتامية”، ثم تغيرت معاني ومراسم الاحتفالات بالزواج بعد فترة عند اليهود والإغريق والرومان، وكان الزواج في هذه الأزمان لا يشترط ولا يعتمد على محبة الطرفين لبعضهما البعض، بل كان قاما على دافع الحاجات الإنسانية مثل التكاثر والإنجاب كما أنه لا يوجد في هذه الفترة أي الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية.

شاهد أيضـاً: تجربتي مع جذب شريك الحياة

الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية

يوجد الكثيرة من الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية لاختلافِ نظرة المجتمع لهما واختلاف طبيعة زواجهما وحياتهما، ويتمثل الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية في عدة أمور منها ما يلي:

الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية

  •  يفضلُ معظم الأشخاص التعامل مع الزوجة الأولى على التعامل مع الزوجة الثانية وخصوصًا الأصدقاء والأقرباء للزوج، وخاصة إذ أمضت سنواتٍ عدة بالمجاملاتِ وتقديمِ الهدايا لهم. 
  • في البعض الأحيان الزوجة الثانية يعملها البعض كأنها دخيلة وغريبة عليهم، أو كأنّها قد سرقت الزوج من زوجته الأولى المحبة ومن دفء أسرته، كما أن في بعض الأوقات الزوج يتعامل بطريقة مغايرة مع الزوجة الثانية.
  • كما قد لا يسامح بعض أفراد أسرة الزوج الزوجة الثانية لزواجها منه إذا كانت متزوجة من قبل زواجها هذا، أو لرؤيتها سعيدة على حساب زوجة أخرى، فلا يغفر البعض سعادتها تلك. 
  • كما تزدادُ احتمالية الطلاق للزوجةِ الثانيّة عن الزوجة الأولى، وذلك لعدم تقبل أسرة الزوج لها ونظرة المجتمع السلبية عنها. 
  • كذلك ينظرُ الكثير من الناس إلى الزوجة الثانية نظرة سلبية دون سبب واضح، وذلك فقط لتعودهم على رؤية الزوج مع شخص آخر غيرها وقدومها حديثًا على  العائلة والأسرة، ومثال على ذلك، تعود العائلة على رؤية الشخص مع شخص معين ما طوال عمره، ثم رؤية شخص آخر في فترة عمريّة أخرى، فيؤدي ذلك إلى استغرابهم لمنظرهِ دون الشخص القديم ووجود إنسان جديد في حياتهِ، وذلك هو الحال مع الزوجة الثانية عن الزوجةِ الأولى.

أسرار الزواج الناجح

بعد أن انتهينا من توضيح الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية، سوف نوضح لكم اهم قواعد الزواج الناجح بناء على تجارب الأزواج الناجحة وخبراتهم السابقة، والتي بنيت على عدة قواعد  نتج عنها تأسيس زواج وحياة زوجية ناجحة ومن هذه القواعد ما يلي :

  • السعادة لا تمثل الهدف الحقيقي للزواج

حيث أن السعادة شيء مؤقت، والمهم في الزواج معرفة كيفية التعامل مع كافة مواقف الحياة وطريقة إعادة السعادة عند زوالها

  • أهمية وقوف الطرفين بجانب بعضهما البعض

ويجب على الأزواج الوقوف بجانب بعضهما البعض في المصاعب جميعها، إذ تختفي المصاعب بمرور الزمن، ولكن تكمن أهمية وجود الزوجان بجانب بعضهما في التخفيف من التوتر وصعوبة تحديات الحياة.

  • تغيير التصرفات المزعجة

 تغير التصرفات مهم جدًا في الزواج، وكذلك الشخصية والطباع والتصرفات، حيث ينتج عن الأفكار والطباع السيئة، تولد المشاعر السيئة والتصرفات الخاطئة، وتجدر الإشارة إلى أن طرفي الزواج الناجح لا يحاول احدهم تغيير الآخر أو فرض شخصيته على الاخر، بل إن كل إنسان مسؤول عن نفسه وعن شخصيته، وبالتالي يجب على الفرد البدء بنفسه قبل محاولة تغيير طبيعة الآخرين.

  • فعل الأمور المحببة

حيث أنها تؤثر على مشاعر الأزواج تجاه بعضهم عند حدوث مشاكل عديدة، ولكن الحب الحقيقي هو الحب الذي يتم بناؤه على الأفعال، بإلتزام الأزواج في علاقتهما ورعاية منزلهما في السراء والضراء. 

  • المصائب لا تعني انتهاء الزواج

 وجود مصيبة ما أو مشكلة كبيرة لا تعني انتهاء العلاقة الزوجية، بل تعني بداية جديدة سعيدة ما بعد انتهاء هذه الفترة العاصفة، والتي من المهم تحصيل الدروس المفيدة منها للزوجين بعد التخلص من هذه المشاكل الصعبة.

شاهد أيضـاً: هل زواج المسيار يسجل في المحكمة

مواصفات الزوجة الصالحة

 تتصفُ الزوجةُ الصالحة بمواصفاتٍ عديدةٍ مثل:

  • احترام الزوج واستماعها لأوامره، ومساعدته على حل مشاكلِه المُختلفة.
  •  وفي عين الزوج الزوجة الصالحة هي التي تؤدي واجباتِها في البيت دون تكلف أو كسل.
  •  كما ان الزوجة الصالحة هي التي تقفُ بجانبِ زوجها وبجانبِ آرائه لا ضده كونه صاحب القرار والرأي.
  •  والزوجة الصالحة هي التي لا تتكلمُ بالسوءِ عن زوجها اتجاه الأطفال أو الأصدقاء المقربين والمشتركين أو العائلة أو زملاء العمل.
  •   الزوجة الصالحة هي التي تحفظ مشاكل في منزلِها سرًا بينها وبين زوجها إلا في حال استشارة طبيب نفسيّ أو عائلي لحلّ المشاكل.
  • و لا تحاول الزوجة الصالحة حصر زوجها في قالب مثاليتها وأفكارها الشخصيّة بل تتقبل اختلاف أفكاره عن أفكارها دون محاولة إجباره على تخلق شخصيّة جديدة أو كسب عادات لا يفضلها ولا يريدها.
  • وتحاول الزوجة الصالحة دائما أنّ توفر لزوجها الوقت في كل الأيام بالرغم من أعمالها الأخرى، كما من الواجب عليها تخصيص وقت مخصص فقط للزوجها دون وجود أشخاص آخرين للتكلم عن مشاكلهم الشخصية وحلها دون نزاعات أو تدخل من الغير.
  • تُعبِرُ الزوجة الصالحة عن مدي انجذابها لجمالِ زوجِها، ويجبُ أنّ تكون مخلصة له في كل الأوقاتِ والحالاتِ.
  •  كما يجب أن تحافظ على العائلةِ حتى أثناء عملها، إذ تُعدُ الزوجة الصالحة هي التي لا تقدم عملها على مسؤوليتها في البيت والعناية بأطفالِها.
  •  ولا تحاول الزوجة الصالحة فرض الاختيار على زوجها بينها وبين عائلته أو أطفاله أو والدته أو أطفاله من زواج سابق.
  •  تعبرُ الزوجة المثالية عن حُبِها لزوجِها بشكل دائم 
  •  والزوجة الصالحة هي التي تعمل على جعل العلاقة الزوجيّة علاقة صالحة وسعيدة، وبالتالي الحصول على حياة عائلية سعيدة وأولاد رائعين في جوّ أسري جميل.

شاهد أيضـاً: دعاء رجوع الزوج لزوجته بعد الطلاق

وبهذا نكون قد انتهينا من توضيح كافة التفاصيل حول الفرق بين الزوجه الأولى والزوجه الثانية، وفي الختام نتمنى أن تكون هذه المقالة قد نالت اعجابكم.

أسئلة أخرى